recent
اخر المقالات

القطط السيامية - أصولها التاريخية، شخصيتها، وكيفية الاهتمام بها

عالم الحيوانات
الصفحة الرئيسية

 


القط السيامي
rihaij de Pixabay 


تعتبر القطط من المخلوقات العريقة، فقد وجدت في المخطوطات و الرسومات الفرعونية القديمة و التي تعود لمئات السنين.

 اقتناها الملوك والملكات، وخصصوا للاهتمام بها الخبراء و الخدم، وذلك لفطنتها، وذكائها وكذلك جمالها الذي لا يقاوم، ولحسن الحظ فإن كثيراً من السلالات الجميلة لا تزال موجودة حتى الآن، ولعل واحداً من أجملها هو القط السيامي.

الأصول التاريخية للقط السيامي

يعتبر القط السيامي الجميل من أقدم سلالات القطط الأليفة، تعود أصوله إلى المعابد الملكية لملك منطقة سيام. والتي تدعى اليوم تايلند، وقد استطاعت هذه القطط إبهار الملك ببراعتها و ذكائها، فقد كان يستخدمها كقطط للحراسة.

 وخصص لها أعمدة طويلة حول عرشه لتجلس عليها وبذلك يمكنها التنبؤ بأي خطر قادم، وعندما يُهدَّد الملك من قبل أي زائر فإن تلك القطط ستقفز و تهاجمه؛ وإن أخذنا بعين الاعتبار رشاقتها و حجمها فإن القفز على شخص من ارتفاع كبير سيسبب له أضراراً بليغة، عدا عن قدرتها على مهاجمة كل من تجرأ على تهديد الملك بمخالبها.

وقد يعتقد البعض بأن القطة التي شاهدها المكتشف الألماني بيتر سيمون بالز خلال رحلته الاستكشافية إلى بحر القزوين كانت من القطط السيامية، وذلك بسبب وصفها بامتلاك أذنان وذيل أسود، حجم متوسط، و أرجل قصيرة، أقصر من أرجل القطط العادية.

أول قط سيامي في أوروبا كان عبارة عن هدية من ملك سيام إلى جنرال القنصلية الإنكليزية في بانكوك في أواخر السبعينات حيث تم إحضار أول زوج من القطط السامية إلى الغرب من قبل أوين غولد، الذي أحضرهما إلى إنكلترا عام 1884 وحملتا اسم ميا وفو.

 في عام 1885 قامت شقيقة غولد بإظهار صغار ميا و فو في في العرض الذي أقيم في القصر الكريستالي في لندن، كما أن أول قط سيامي في الولايات المتحدة الأميركية كان عبارة عن هدية من ملك سيام إلى أحد أصدقائه.

 وقد تم إحضار القطط السيامية إلى شمال أميركا من قبل البريطانيين و الفرنسيين في أوائل التسعينات، حيث بقي هذا النوع من القطط نادر حتى ما بعد الحرب العالمية الثانية، عندما بدأت شعبيته تزداد بشكل كبير.

أهم الصفات التي تتمتع بها القطط السيامية

تتميز القطط السيامة بجمال شكلها و تفرده، فهي تبدو كفتاة جميلة أنيقة ترتدي قناعاً في إحدى حفلات الرقص! تتمتع بجسم و عنق طويلين.

 و الأهم عينين زرقاوين واسعتين. تمتلك القطط السيامية فراءً قصيراً بألوان متدرجة، ولكنه دائماً ما يمتلك لوناً أفتح من لون الوجه الذي يبدو صغيراً مع أنف طويل و أذنان بشكل المثلث.

ولكن جمال العيون و تفردها ليست الصفة الوحيدة التي تتمتع بها القطط السيامية، إنما بالإضافة إلى ذلك، تعتبر هذه القطط من الصنف الفائق الذكاء، الرشيق وكذلك الاجتماعي، وهذه نقطة مهمة يجب عليك معرفتها.

 فهذه القطط من النوع المحب لإثارة الانتباه بشكل كبير أو بالأحرى :  النوع الثرثار! إن قمت بامتلاك أحد القطط السيامية فيجب ألا تتفاجئ عندما تتبعك في أرجاء المنزل، تقلدك و تتحدث إليك.

 وعندما تجلس تجدها بجانبك، و حتى في الليل ستتبعك إلى سريرك لتنام معك! أجل،  لأنها تحب الاهتمام بشكل كبير جداً، كما أنها تتمتع بصفة قيادية، ولذلك سوف تخبرك بكل ما يدور في رأسها و بالطبع يجب عليك أن تنصت لكل آرائها!

تعتبر القطط السيامية من القطط المخلصة والمحبة لمربيها، إذ إنها تكره الوحدة، و تحب دوماً أن تكون بجانب صاحبها.

لعله من المهم الإشارة إلى أن القطط السيامية تميل لأن تشعر بالملل الشديد إن تركت بمفردها، فإن قررت الذهاب مطولاً خارج المنزل يجب ألا تتفاجئ إن عدت ووجدت علبة المناديل قد اختفت أو مزهريتك المفضلة قد .. اختفت أيضاً!

كيفية الاهتمام بالقطط السيامية

تععتبر القطط السيامية معرضة للإصابة ببعض الأمراض أكثر من غيرها، سواء أكانت سلالة صافية أو مهجنة، و من هذه الأمراض:

  • الداء النشواني: و هو عبارة عن مرض يحدث عند تناول كميات من بروتين الأمليود، والذي يترسب في أعضاء الجسم مسبباً قصورات عديدة و أهمها قصور الكبد الذي يعتبر خطيراً جداً.
  •  الربو و الأمراض القصبية

  •  الإصابة ببعض الأمراض الخلقية مثل تضيق الأبهر

ولذلك ينصح دائماً بالزيارات الدورية عند الطبيب البيطري ، خاصة عند امتلاك أحد القطط السيامية، وذلك لمعرفة أي اضطراب منذ بدايته،لأن الاكتشاف المبكر قد ينقذ حياة قطتك و يجعل من العلاج أكثر فعالية.

أما بالنسبة للرعاية اليومية، ينصح الأطباء بالاهتمام بنظافة أسنان القطة السامية بانتظام، و يستحب التنظيف اليومي إن أمكن، ولذلك لحمايتها من الأمراض السنية و ما يترتب عليها من مشاكل صحية أخرى، إذ يمكن لتلك البكتريا أن تنتقل عبر الدم إلى الجهاز الهضمي وأن تسبب مشاك هضمية عديدة.

تتميز القطط السامية بفرو خفيف و هذا ما يجعل مهمة الاهتمام بفروها سهلة، حيث يمكنك الاكتفاء بالتمشيط الأسبوعي لإزالة الشعر الميت.

كما يجب الاهتمام بالتغذية بشكل دقيق، ينصح دائماً مناقشة جدول الطعام المخصص لقطتك مع الطبيب البيطري لضمان سلامة و صحة جهازها الهضمي، لاسيما أن القطط السيامية تميل لاكتساب الوزن بشكل سريع وذلك بسبب شكل جسدها المتطاول.

 و قد يظهر عليها أثر الدهون بعد يوم  واحد فقط من الإفراط في تناول الطعام! ولهذا يجب تنظيم الحمية بشكل مدروس، لأن السمنة ستتسبب بمشاكل في الحركة، لاسيما أن الأرجل القصيرة للقطط السيامية لا تستطيع تحمل الوزن الثقيل.

تعد القطط السيامية من القطط المحبة للقفز و الألعاب، ولذلك اقتناء العديد من الدمى مثل أشجار و ألعاب القطط سيقلل من ملل قطتك و سيشبع فضولها الذي لا ينتهي!

القطط السيامية و الأطفال

كما ذكرنا، تعتبر القطط السامية من القطط الاجتماعية التي تحب اللعب و الاهتمام، ولذلك نجدها تشتهر بعلاقتها الجيدة بالأطفال الصغار عكس الأنواع الأخرى من القطط.

 فهي تحب اللعب معهم و تحب اهتمامهم بها، فإن قررت اقتناء قط سيامي فإنك ستضمن لطفلك الكثير من المرح و الأوقات الجميلة، لاسيما بأن هذا النوع من القطط يمتاز بسرعة التعلم، مما يجعله رفيقاً ممتازاً لطفلك، حيث سيستطيعان التعلم سوية!

يعتبر اقتناء نوع نادر و فريد كالقطط السيامية مسؤولية كبيرة، عدا عن غلاء ثمنها، فهي قطط جميلة متفردة بشكلها الجذاب وعيناها الزرقاوين الجميلتين، وفروها الأبيض .

 ولذلك يفضل إبقاؤها داخل المنزل إلا في الأوقات المخصصة للتنزه، لحمايتها من الأمراض التي قد تنتقل إليها من القطط الأخرى، كما أن خروجها من المنزل بمفردها قد يعرضها لخطر السرقة ممن يرغب في اقتناء أحد القطط السيامية من دون أن يدفع ثمنها الذي يعتبر كبيراً!

 

 


google-playkhamsatmostaqltradent